أرض هوجووتس
أهلاًً بك يا زائر من خارج أرضنا في أرض هوجووتس للانضمام الينا المرجو التسجيل اذا كنت ساحر في أرضنا فالمرجو الضغط على دخول

منتديات أرض هوجووتس

وزير السحر اللورد المظلم

الفصل الاول و الثاني من رواية هاري بوتر و جماعة العنقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفصل الاول و الثاني من رواية هاري بوتر و جماعة العنقاء

مُساهمة من طرف الساحرالقوي هاري بوتر في الإثنين ديسمبر 21, 2009 4:10 am

الفصل الأول:جنون ددلي

كان اليوم هو أكثر أيام الصيف حرارة والصمت يطبق على المنازل المربعه في شارع بريفت درايف والسيارات تقف كالعادة في أماكنها وهي متسخه بالغبار بينما تتمدد أنابيب الماء الزمرديه متأهبة للغسيل اليومي للسيارات والشخص الوحيد الذي كان خارج المنزل في هذا اليوم الحار هومراهق يتمدد على وسادة من الأزهار خارج المنزل رقم 4 بريفت درايف.
كان الفتى نحيفاً ذو شعر أسود ويرتدي بنطالاً من الجينز مع تي-شيرت واسع، ظهور هاري بوتر في منزل خالته لم يكن يجذب اهتمام الجيران لأن خالته كانت تخبرهم بأنه صبي جانح يعاقبه القانون، ولأنه كان يختبئ وراء كومة من الأعشاب فهو كان مختفياً عن أنظر الماره والطريقة الوحيده لإكتشافه كانت إذا دس عمه فيرنون أو خالته بتونيا رأسيهما من نافذة غرفة الجلوس ونظرا الى الأسفل.
ومع ذلك كله كان هاري يهنئ نفسه بخطته في الاختباء هناك ولكنه لم يكن مرتاحاً بتمدده في الحر والأرض الصلبه لكن من رأي آخر لم يكن هناك أحد يحدق فيه أو يزعجه بأسئلته السخيفه ويمنعه من الاستماع للأخبار مثلما يحدث كل مره يحاول فيها الجلوس مع عمه وخالته لمشاهد التلفاز في غرفة الجلوس.
وبينما هاري يفكر في هذا تكلم فيرنون درسلي عم هاري :"انا سعيد لأن الفتى توقف عن التدخل لمشاهدة الأخبار، بالمناسبة اين هو؟"
"لا اعرف" قالت العمة بتونيا غير مبالية"ليس في المنزل"
زئر العم فيرنون قائلاً "يريد مشاهدة الأخبار....اريد ان اعرف ماذا يخطط.كأن هناك صبياً طبيعياً في العالم يهتم بالأخبار، ددلي لايملك دليلا عما يحدث في العالم اعتقد انه يعرف من هو رئيس الوزراء وحسب! كأن أحداً من جماعته سوف يذكر في أخبارنا..."
"فيرنون ششش" قالت العمة بتونيا"النافذة مفتوحة"
"آه-صحيح-آسف يا عزيزتي"
وصمت آل درسلي، استمع هاري الى اغنية عن حبوب افطار بالقمح والفواكه بينما كان يشاهد السيدة فيج،سيدة عجوز محبة للقطط من منطقة قريبه من شارع ويستريا،كانت مقطبة الجبين وتتمتم لنفسها. هاري كان سعيدا انه مختبئ جيدا ولا يمكنها ان تراه لأن السيدة فيج كانت تدعوة لشرب الشاي في منزلها كلما رأته في الشارع، استدارت السيدة فيج واختفت عند زاوية الشارع.
"ددرز خرج لتناول الشاي؟"
"عند عائلة بولكيس"قالت العمة بتونيا"لديه الكثير من الأصدقاء الصغار..انه محبوب جداً"
حاول هاري ان يكتم ضحكة سخرية بصعوبة.....آل درسلي كانوا اغبياء حقاً بتصديقهم قصص ابنهم الكاذبة عن تناول الشاي مع اعضاء مختلفين من عصابته كل ليلة من ليالي اجازة الصيف.
هاري يعرف تماماً ان ددلي لايذهب لتناول الشاي كما يزعم بل يرشق السيارات والناس بالحجاره عند زوايا الشوارع ويدخنون في الحديقة العامة، هاري يراهم دائماً خلال جولته الليلية حول ليتل وينغينغ، لقد امضى معظم ليالي الصيف يتجول ويلتقط الجرائد المهملة في الشارع.
بدأت موسيقى اخبار الساعة السابعة تعزف وأصدرت معدة هاري حركة مزعجه- ربما الليلة بعد انتظار شهر طويل -تكون الليلة المرتقبه.
"عدد قياسي من مدبري رحلات الشواطئ ملأ مطار اسبانيا حيث هجوم حاملي الحقائب وصل اسبوعه الثاني "
"سوف اعطيهم فصل لمدى الحياة لو كان الأمر بيدي" قال العم فيرنون عند نهاية جملة مذيع الأخبار ،ولكن هاري لم يهتم لو حدث شيئ سوف يكون أول خبر تنشره الأخبار جرائم قتل وتدمير سوف تكون بالتأكيد أكثر اهمية من مرتادي الشواطئ.
أخذ هاري نفسا طويلا وبطيئا وأخذ يحدق في السماء الزرقاء الخلابة .كل يوم من اجازة الصيف هذه يكون كالسابق; التوتر ، التوقعات ،الراحه المؤقتة،والتوتر المرتفع مره أخرى.....ودائما يبدو السؤال اكثر اصرارا :لماذا لم يحدث شيئ حتى الآن؟.
ظل هاري يستمع على امل ان يجد دليلا واحدا عن اشياء غير واضحه للعامة مثل اختفاء مجهول السبب او حوادث غريبة ....لكن هجوم حاملي الحقائب مالبث ان تبعه اخبار عن جرعة في الجنوب الغربي("اتمنى ان يسمع جارنا الأخبار"قال العم فيرنون) ثم طائره مروحية كادت ان تتحطم فوق سوراي ثم طلاق ممثله مشهورة من زوجها المشهور ("كأننا نهتم بزواجهم وطلاقهم" قالت العمة بتونيا التي تابعت القضية بشغف في كل مجلة استطاعت ان تضع يديها النحيفة عليها) أغلق هاري عينيه مقابلا السماء المتألقة "-وأخيرا بانجي الببغاء وجد طريقة جديدة للمحافظة على برودته هذا الصيف، بانجي الذي يعيش في الريشات الخمس في بارنسلي تعلم التزلج فوق الماء ،ماري دوركينز ذهبت لتكتشف المزيد..."
فتح هاري عينيه بما انهم وصلوا الى ببغاء متزلج فوق الماء ،فلن يكون هناك شيء يستحق الاستماع اليه،تحرك هاري بحذر الى الأمام ثم رفع نفسه على ركبتيه ومرفقيه تأهبا للزحف من تحت النافذة .
تحرك هاري مسافة انشين عندما حدثت اشياء عديدة بسرعه غريبة.
صوت كراك عالي قطع صداه السكون النائم كطلقة مسدس ، هربت قطة من تحت سيارة واقفة واسرعت هاربة من المكان ،انطلقت صرخة وصوت تحطم طبق الصين من نافذة غرفة الجلوس في منزل آل درسلي. كأنها كانت هذه هي الإشارة التي ينتظرها هاري ليقفز الى قدميه واقفاً وفي نفس الوقت أخرج عصا نحيفة خشبية من جيب بنطاله وأمسكها كالسيف ،لكن قبل ان يرفع نفسه الى طوله الكامل اصطدمت قمة رأسه بحافة النافذة وأطلقت العمة بتونيا صرخه أعلى بعد الصوت كراش. شعر هاري كأن رأسه انقسم الى نصفين ،عيناه مغلقتان من الضجة بينما امسكت بعنقه يدان ضخمتان بنفسجيتان "خبئها بسرعة"قال العم فيرنون"الآن قبل ان يراها أحد"
"ابتعد-عني"قال هاري محاولا التخلص من يدي عمه ذات الأصابع التي تشبه النقانق بيده اليسرى بينما يمسك عصاه باليد اليمنى،وعندما ازداد الألم في رأسه افلته العم فيرنون كأنه اصيب بصعقه كهربائية.قوة غريبه ومخفيه جرت في هاري جعلت امساكه مستحيلا.
سقط هاري يلهث على الأرض ثم اعتدل وأخذ ينظر حوله ،لم يكن هناك اي اثر للمخلوق الذي اصدر الصوت لكن كان هناك وجوه فضولية تطل من نوافذ الجيران، ادخل هاري عصاه في جيبه بسرعه وحاول ان يبدو بريئا.
"مساء الخير"قال العم فيرنون للسيدة في المنزل رقم سبعه"هل رأيت حادث السيارة ذاك؟ارعبنا انا وبتونيا جدا" ظل العم فيرنون يبتسم بطريقه اشبه بالمجانين الى ان اختفى الجيران الفضوليين من النوافذ. لكن هذه الابتسامة اختفت تدريجيا وحل مكانها وجه العم فيرنون الغاضب اقترب هاري قليلا لكنه توقف في المكان الذي لايمكن ليدا العم فيرنون ان تمسكه.
"ماذا بحق السماء كنت تعني بذلك ياولد؟" قال العم فيرنون في صوت يمتلئ بالغضب
"ماذا اعني بماذا؟" قال هاري ببرود وهو ينظر يمينا ويسارا في الشارع وهو يتمنى ان يعرف من الذي اصدر الصوت.
"تصدرصوتا كانفجار العاب نارية خارج..."
"انا لم اصدر الصوت"قاطعه هاري بحده
ظهر رأس العمة بتونيا النحيل الشبيه بالحصان بجانب الوجه البنفسجي لزوجها ووجهها مزرق من الخوف
"لماذا كنت تتسكع تحت نافذتنا؟" قالت العمة بتونيا
"نعم-نعم هذا صحيح بتونيا! ماذا كنت تفعل تحت نافذتنا يا ولد؟"
"أستمع الى الأخبار" قال هاري ببساطة
"تستمع الى الأخبار مجدداً؟"
"انها تتغير كل يوم كما تعلم" قال هاري
"لا تتذاكى علي ياولد!اريد ان اعرف ماذا تنوي عليه حقا- ولا تعطني تفاهة اريد ان استمع الى الأخبار انت تعلم تماما ان جماعتك-"
"احذر يا فيرنون "قالت العمة بتونيا في صوت مذعور
أخفض العم فيرنون صوته حتى لايسمعه احد سوى هاري "انت تعلم ان جماعتك لاتذكر في اخبارنا"
"هذا كل ما تعرفونه" قال هاري
للحظات حدق فيه كلاهما ثم قالت العمة بتونيا
"ايها الكاذب الصغير المزعج.ماكل تلك-" هي ايضا اخفضت صوتها حتى لايسمعها احد لدرجة ان هاري اضطر الى ان يقرأ شفتيها ليعرف الكلمة "البوم تفعل اذا لم تكن توصل اليك الأخبار؟"
"اها!" قال العم فينرنون في همسة انتصار"اخرج من هذا ياولد!اذا لم نكن نعرف انك تتلقى الأخبار من تلاك الطيور اللعينة"
تردد هاري للحظه، قول الحقيقه هذه المرة سوف يكلفه غاليا حتى عمه وعمته يعرفون ان لن يقر بذلك.
"البوم لا تحضر لي الأخبار" قال بصوت ضعيف
"انا لا أصدقك" قالت العمه بتونيا بسرعة
"ولا انا" قال العم فيرنون
"نحن نعلم انك تخطط لشيء غريب" قالت العمة بتونيا
"نحن لسنا اغبياء كما تعلم" قال العم فيرنون
"حسناً...تلك الأخبار لي" قال هاري وقد ارتفعت حدة غضبه وقبل ان يناديه احد هرب من الحديقه الى الشارع

انه في مشكلة الآن وهو يعرف ذلك . هاري كان متأكدا ان ذلك الصوت صادر عن شخص يظهر أو يختفي. لقد كان نفس الصوت الذي يصدره دوبي قزم المنزل عندما يختفي في الهواء .
هل من الممكن ان يكون دوبي هنا في بريفت درايف؟ هل يمكن ان يكون دوبي يتبعه في هذه اللحظة؟ بينما خطرت هذا الفكره في ذهنه، أسرع هاري الى بريفت درايف لكن المكان كان خاليا وهو متأكد تماما ان دوبي لا يستطيع ان يجعل نفسه شفافاً.
عاد هاري مره اخرى لم يكن يعرف الطريق الذي يسلكه فهو في هذه الأيام غالبا ما يسير الى حيث تحمله قدماه نحو الأماكن المفضلة التي يزورها معظم الأحيان . وبعد كل بضع خطوات كان يلقي نظراتالى الخلف،شخص من العالم السحري كان بجانبه بينما كان يستلقي على أزهار العمة بتونيا الميتة، لقد كان متأكدا من ذلك ،لكن....لماذا لم يحدثه؟لماذا لم يتصل معه؟ لماذا كان مختفيا عنه الآن؟ ربما لم يكن ذلك صوتا سحريا على الاطلاق ،ربما كان هاري مشتاقا الى اصغر علامة من العالم الذي ينتمي اليه لذلك فهو يتعامل مع اي ضجع عاديه حوله بجدية كبيرة.
هل كان متأكدا انه لم يكن صوت تحطم شيء في منزل الجيران؟ شعر هاري بالكسل وبشعور بالهبوط في معدته وبدون ان يدري بدأ الشعور بفقدان الأمل الذي اعتراه طول الصيف يتسلل اليه.
غدا في الساعة الخامسه صباحا سوف يستيقظ على صوت نقر على زجاج النافذة ويدفع للبومه التي توصل اليه المتنبئ اليومي، ولكن...هل هناك فائده من الاستمرار في استلامها ؟ هاري ينظر الى الصفحة الأولى وحسب قبل ان يرميها جانبا هذه الأيام .عندما يدرك الأغبياء الذين يديرون الصحيفه أن فولدمورت قد عاد سوف يكون الخبر الأول هذه الأيام، وهذا هو النوع الوحيد من الأخبار الذي يهتم به هاري .
لو كان محظوظا سوف يكون هناك بوم تحمل رسائل من أعز أصدقائه رون وهرميون رغم ان اي توقع بأن رسائلهما سوف تجلب أخبار جديده سوف يكون محبطا.
"لا نستطيع قول الكثير عن -أنت تعرف من- الحقيقه...لقد أخبرونا ان لا نقول أي شيء مهم تحسبا لو ان الرساله اختطفت ...نحن مشغولان جداً لمني لا أستطيع ان أعطيك التفاصيل هنا ... هناك اشياء كثيره تحدث هنا سوف نخبرك كل شيء عندما نراك"
لكن متى سوف يقابلونه؟ لا أحد يبدو مهتما بذكر موعد محدد.نقشت هرميون "أعتقد اننا سوف نراك قريبا" داخل بطاقة عيد ميلاده لكن الي اي مدى القريب سيكون قريباً؟ لكن من الأدله المبهمه استطاع هاري ان يستنتج ان رون وهرميون في نفس المكان بالأحرى في منزل والدي رون. لايستطيع هاري ان يتحمل انهما يقضيان وقتا مرحا في الجحر بينما هو عالق في بريفت درايف. في الحقيقه كان هاري غاضبا جدا منهما لدرجة أنه رمى صندوقين من شوكلاتة دوق العسل الذان ارسلاهما له في عيد ميلاده دون ان يفتحهما حتى، سوف يتناولهما لاحقا بعد السلطه المقرفه التي ستقدمها له العمه بتونيا هذه الليلة.
ما الذي كان رون وهرميون مشغولين به؟ لماذا لا يكون هو-هاري- مشغولا؟ ألم يظهر قدرته على تحمل أشياء كثيره أفضل منهما؟ هل نسوا جميعا ما الذي دخل المقبره وشاهد سدريك يقتل وكان مربوطا الى شاهد القبر وكاد ان يموت؟. لاتفكر في هذا أخبر هاري نفسه للمره المئة هذا الصيف . لقد كان سيئا كفاية انه يزور المقبره ثانية في كوابيسه بدون ان يفكر في ذلك وهو يمشي، استدار هاري عند زاوية نحو هلال مغنوليا،في منتصف تجاوز هاري الحاره الضيقة أسفل الجانب الآخر من الكراج الذي رأى فيه أياه الروحي أول مره -سيريس-على الأقل يبدو انه يحس بشعور هاري في الواقع رسائله كانت خالية من الأخبار مثل رسائل رون وهرميون لكن على الأقل كانتتتضمن تحذيرات وتوجيهات بدلا من أدله سخيفه "أعرف أنك غاضب الآن ، أبقي أنفك نظيفا وكل شيء سوف يكون على ما يرام ، كن حذرا ولا تفعل شيئا متهورا"
"حسناً" فكر هاري بينما هو يقطع هلال مغنوليا ويستدير نحو حديقة اللعب المظلمه ، لقد فعل كما نصحه سيريس ...على الأقل قاوم هاري الاغراء بأن يربط صندوقه الى مكنسته والطيران الى الجحر بمفرده ، في الحقيقة اعتقد هاري ان تصرفه كان جيدا جدا بالنسبه الى مدى غضبه لأنه كان عالقا في بريفت درايف طويلا وانه كان يختبئ في حوض الأزهار على أمل ان يسمع شيئا يدله على ما كان اللورد فولدمورت ، بالرغم من ذلك كان يبدو غريبا ان يقول لك رجل قضى 12 سنه في سجن السحره -أزكابان- وهرب منه ثم حاول ان يرتكب الجريمه التي سجن بسببها منذ البداية ثم يهرب على ظهر هيبّوغريف مسروق أن لا تتهور.
دخل هاري الحديقة وأخذ يركض فوق العشب ، الحديقة كانت خالية تماماً كما الشوارع حولها، عندما وصل هاري الى الأراجيح جلس على الأرجوحه الوحيدة التي لم يحطمها ددلي و عصابته. أمسك هاري بالسلسلة ونظر بإكتئاب الى الأرض ، لن يستطيع أن يختبئ في حوض أزهار آل درسلي بعد اليوم، غدا سوف يفكر في طريقه جديدة للإستماع الى الأخبار، في الوقت الحالي ليس لديه شيء يتطلع اليه سوى ليلة أخرى لايشعر فيها بالراحة لأنه وإن هرب من كوابيسه عن سدريك سوف يدخل في أحلام عن ممرات طويله مظلمة تنتهي بطريق مسدود او ابواب مغلقة، الذي اعتقده هاري ان له علاقة بشعوره كأنه مسجون عندما يكون مستيقظا. وغالبا ما تؤلمه الندبه القديمة التي على الجانب الأيمن من جبينه بشكل غير مريح، لكنه لم يخدع نفسه بأن رون أو هرميون أو سيريس سيجدون هذا الخبر مهما بعد الآن. في الماضي عندما تؤلمه الندبه كان ذلك يدل على ان فولدمورت يزداد قوة، لكن بما لن فولدمورت قد عادسوف يذكرونه انها اشاره عادية كان متوقعا ان تحدث.... لاشيء يدعو للقلق... أخبار قديمة.
الشعور بالظلم بدأ يشتعل داخله لدرجة أنه يرغب بالصراخ من الغضب. لو لم يكن بسسبه لن يعلم أحد ان فولدمورت قد عاد، وجائزته كانت بأن يعلق في ليتل وينغنغ لأربعة أسابيع جامدة، مقطوعا تماما عن العالم السحري ، مجبرا بأن يستلقي على الأزهار الميتة ليستطيع السماع عن ببغاء يتزلج فوق الماء. كيف يستطيع دمبلدور ان ينساه بسهولة؟ لماذا كان رون وهرميون مجتمعان معا بدون ان يدعواه معهما؟ الى متى يستطيع ان يتحمل توجيهات سيريس بأن يجلس كفتى مطيع ، أو ان يقاوم الاغراء بالكتابه الى المتنبئ اليومي الغبية ويخبرهم بأن فولدمورت قد عاد؟. هذه الافكار تجمعت في رأس هاري وداخله يغلي من الغضب بينما بدأ الليل المخملي يهبط حوله ويحيط بالهواء حوله رائحة العشب الدافئ الجاف والصوت الوحيد كان صوت حركة السير الخافت من الشوارع البعيدة عن الحديقة ، لم يعرف هاري كم قضى من الوقت وهو يجلس على الأرجوحة قبل ان يسمع أصواتا لأشخاص قطعت أفكاره ورفع هاري رأسه.مصابيح الشارع من الطرقات المحيطة به كانت تلقي ضوءا ضبابيا كافيا لتمييز مجموعه من الأشخاص يعبرون طريقهم عبر الحديقة ، أحدهم كان يغني اغنية قبيحه بصوت عال بينما البقية كانوا يضحكون وصوتا ضعيفا قادما من بضع دراجات سباق غالية الثمن قادمة اليه. هاري كان يعرف من هؤلاء الأشخاص، الشكل في المقدمة كان بالتأكيد ابن خالته ددلي درسلي عائدا الى المنزل ومصحوبا بعصابته المخلصه ددلي كان سمينا كالعادة لكن سنة كامله من الحمية القاسية واكتشافه موهبه جديدة صنعا شكلا مميزا لجسمه، بينما العم فيرنون يخبر كل من يستمع بسعادة ان ددلي اصبح مؤخرا بطل مسابقة المدارس في الملاكمه من الوزن الثقيل في الجنوب الشرقي. "الرياضة النبيلة " كما يسميها العم فيرنون جعلت ددلي قويا أكثر مما كان يعرفه هاري أيام المدرسة الابتدائية عندما كان يمثل كيس ملاكمة ددلي الأول، هاري لم سكن خائفا من ابن خالته بعد الآن ومع ذلك فهو يعتقد ان تعلم ددلي الضرب بقوة أكثر شيء يستدعي الاحتفال به ، أطفال الجيران كانوا خائفين منه - أكثر من خوفهم من ذلك الصبي من عائلة بوتر الذي حذروهم أهاليهم منه لأنه كان نزيلا صعبا في مركز سانت بروتس لاعادة تأهيل المراهقين الجانحين.
راقب هاري الأشكال المظلمة تعبر فوق العشب وتسائل من هو الذي تم ضربه هذه الليلة، انظروا خلفكم وجد هاري نفسه يفكر بينما هو يراقبهم هيا انظرو خلفكم أنا جالس بمفردي هنا هيا تعالوا وابدؤا الشجار. لو رأى أصدقاء ددلي هاري جالسا هنا سوف يجعلون منه بالتأكيد الخط المباشر للضرب وماذا سوف يفعل ددلي يا ترى؟ انه لا يريد ان يخسر ماء وجهه أما عصابته لكنه سوف يكون خائفا من محاولة استفزاز هاري ، سوف يكون مسليا جدا مشاهدة ارتباك ددلي بينما هو لا يقوى على الرد ، واذا حاول احدهم مهاجمة هاري سوف يكون مستعدا ، انه يملك عصاه، دعهم يجربون سوف يكون مسرورا بأن يصب جزءا من جام غضبه على الصبيان الذين جعلوا حياته جحيما يوما من الأيام.
لكنهم لم يستديروا لقد وصلوا تقريبا الى باب الحديقة ، حاول هاري الا يناديهم،البحث عن شجار ليس عملا حكيما يقوم به، يجب عليه ان لا يستعمل السحر، سوف يخاطر بأن يطرد مره ثانيه.
اختفت اصوات ددلي وجماعته بينما اتجهوا نحو طريق مغنوليا." حسنا سيريس" وجد هاري نفسه يفكر بملل" فعلت كما طلبت مني ،أبقيت أنفي نظيفا ولم أتهور، العكس تماما لما فعلته أنت"
نهض هاري وتمطى ، العم فيرنون والعمه بتونيا يعتبران أي وقت يعود فيه ددلي مناسبا بينما يعد ما بعده متأخرا جدا.هدد العم فيرنون هاري بأنه سيحبسه في الخزانه تحت الدرج اذا رجع بعد ددلي مرة ثانيه، لايزال متكاسلا تثاءب هاري ومضى نحو باب الحديقة . طريق مغنوليا كان مثل بريفت درايف؛ ممتلئا بمنازل كبيره مربعه حدائقها مقلمة بشكل جميل ومتناسق ويكنها اناس اغنياء يقودون سيارات نظيفه كما سيارة العم فيرنون ، هاري يفضل ليتل وينغنغ بالليل عندما تلقي الستائر المغلقه ألوانا جوهريه في الظلمه ولا يرى أحدا يتكلم عن كونه مجرما عندما كان يعبر بين المنازل؛ لقد كان هاري يمشي بسرعه فبعد لحظات لمح ددلي وجماعته في منتصف طريق مغنوليا، كانوا يودعون بعضهم في هلال مغنوليا ، اختفى هاري تحت ظل شجرة ليلك حتى لايرونه وانتظر.
"لقد كان يصرخ كالخنزير أليس كذلك؟" قال مالكولم للآخرين "ضربه موفقة يا دي الكبير"قال بييرس.
"نفس الوقت غداً؟" قال ددلي
"تعالوا الى منزلي سوف يكون والداي بالخارج" قال غوردن
"حسنا اراكم لاحقاً"قال ددلي
"باي داد"
"نراك لاحقا دي الكبير"
انتظر هاري حتى يذهب بقية العصابة قبل ان يتحرك مره ثانيه؛ عندما اختفت أصواتهم وراء الزاوية في هلال مغنوليا اخذ يمشي بسرعه الى ان وصل الى مسافه قريبه من ددلي الذي كان في طريقه الى المنزل يهمهم بكلمات لامعنى لها .
"هيي دي الكبير"واستدار ددلي
"اوه" زئر ددلي"انه انت"
"منذ متى أصبحت(دي الكبير) ؟"قال هاري
"اصمت " قال ددلي مستديرا
"اسم رائع"قال هاري مبتسما بينما يحاول مجاراة ددلي في خطواته "لكن ستبقى ديديكينز المدلل بالنسبة الي"
"قلت لك اصمت" قال ددلي بينما تحولت يداه الى قبضة.
"الا يعرف اصدقاؤك بماذا تناديك والدتك؟"
"أغلق فمك"
"انت لا تقول لها ان تغلق فمها.ماذا عن (بوبكين) و(دينكي ديديدومز) هل يمكنني استخدامهما؟"




لم يتفوه ددلي بكلمه محاولته السيطره على رغبته بضرب هاري احتلت سيطرته الكامله.
"اذا ، من هو الذي ضربته الليله؟" سأل هاري بينما اختفت ابتسامته"طفل ذو عشر سنوات مره ثانيه؟ علمت انك ضربت مارك ايفانز قبل ليلتين"
"لقد كان يطلب ذلك" صرخ ددلي
"حقا؟"
"لقد استفزني"
"حقا؟هل قال انك تشبه خنزيرا تعلم المشي على قائمتيه الخلفيتين؟لأن ذلك ليس استفزازا، داد،تلك حقيقة"
تحركت عضله قرب فم ددلي وجعلت هاري في فرحة غامرة بمعرفة كم كان يجعل ددلي غاضبا، وجعلته كأنما ينقل بعضا من غضبه الى ابن خالته.
التف هاري وددلي نحو الحارة التي رأى فيها هاري سيريس أول مرة والتي تشكل طريقا مختصرا بين شارع ويستيريا. لقد كان اشد ظلاما وخاليا اكثر من الشوارع المحيطه بسبب عدم وجود اضواء الشوارع فيه.
"تظن نفسك رجلا قويا وانت تحمل ذلك الشيء أليس كذلك؟" قال ددلي بعض بضع ثواني
"اي شيء؟"
"ذلك-ذلك الشيء الذي تخفيه"
ابتسم هاري مجددا قائلا "ليس بقدر غبائك داد، لكني اعتقد انك لو كنت تحمل واحده فلن يمكنك المشي والكلام في الوقت ذاته" .واخرج هاري عصاوه ونظر جانبيا نحو ددلي الذي جفل قائلا "لا يسمح لك بذلك"قال مرة واحده "لايسمح لك والا فسوف تطرد من مدرسة الوحوش التي تذهب لها"
"كيف تعلم انهم لم يغيروا القوانين يا دي الكبير؟ "
"لم يغيروها " قال ددلي بحده رغم انه لم يبدو واثقا.
ضحك هاري برقة
"انت لاتملك الجرأة لتغلبني بدون ذلك الشيء أليس كذلك؟" صرخ ددلي
"في الوقت الذي لاتستطيع فيه ان تضرب طفلا ذو عشرة أعوام بدون ان يكون خلفك أربعة حراس اليس كذلك؟ اتعلم؟ بطولة الملاكمة التي تتفاخر بها؟ كم كان عمر خصمك؟ سبع سنوات ام ثمان؟ "
" لقد كان يبلغ السادسة عشرة من العمر لمعلوماتك وقد هزم بعد عشرين دقيقة من بداية الجوله وقد كان بحجمك ضعفين ،انتظر حتى اخبر ابي انك اخرجت ذلك الشيء-؟
"سوف تركض لبابا اليس كذلك؟ هل بطل الملاكمة المدلل يخاف من عصا هاري المشاغبة؟"
"لست بهذه الجرأه ليلا اليس كذلك" أطلق ددلي ضحكة سخرية
"نحن في الليل ،ديديكينز، هذا ما يسمونه عندما يصبح كل شيء مظلم"
" أعني عندما تكون في السرير" صرخ ددلي
توقف ددلي عن السير وكذلك هاري توقف مواجها ابن خالته ، من الجزء القليل الذي استطاع ان يميزه؛ كان ددلي يرسم نظرة انتصار على وجهه.
" ماذا تقصد بأني لست شجاعا بينما انا نائم؟" قال هاري "ما الذي من المفروض أن أخاف منه مثلا؟ الوساده أم الأغطية؟"
"لقد سمعتك ليلة البارحة"قال ددلي مقطوع النفس"تتكلم اثناء نومك،تنحب"
"ما الذي تقصده؟" قال هاري مجددا لكن هذه المرة كان هنك غصة في حلقه،لقد زار المقبرة في حلمه الليلة الفائته.
ضحك ددلي ضحكة حادة أشبه بالنباح ثم قلد صوتا باكيا وهو يقول"لا تقتل سيدريك،لا تقتل سيدريك-من هو سيدريك؟حبيبك؟"
"أنا- أنت تكذب"قال هاري أوتوماتيكيا،لكنه يعرف ان ددلي لم يكن يكذب،ما الذي كان يعرفه كذلك عن سيدريك؟.
"أنقذني يا أبي سوف يقتلني بووهووو"
"أصمت "قال هاري بصوت خافت"اصمت يا ددلي انا أحذرك"
"أمي، أبي النجدة،سوف يقتلني ،لقد قتل سيدريك سوف-لاتوجه ذلك الشيء نحوي"
تراجع ددلي نحو الوراء بينما هاري كان يصوب عصاه نحو قلب ددلي مباشرة،لقد كان يشعر بكره أربعة عشر سنه يسري في عروقه. ما الذي سوف يمنعه من لعن ددلي ليعود للبيت على شكل حشرة أو نبته كريهه؟
"اياك ان تذكر هذا الموضوع مرة أخرى هل تفهمني؟" قال هاري بحدة
"أبعد ذلك الشيء عني"
"لقد قلت هل تفهمني"
"أبعدها عني"
"هل تفهمني"
"أبعد ذلك الشيء عني"
جفل ددلي كأنه سقط في حوض مياة مثلجة، شيء ما حدث ، جميع أضواء الشارع اختفت-النجوم، القمر ، أضواء الشوارع ،حتىضجة السيارات وحفيف الشجر اختفى كأنما يدا عملاقة وضعت حاجزا على الحارة يحجزها عن بقية العالم.
لبضعة دقائق اعتقد هاري انه ارتكب سحرا دون أن يقصد ولكنه أدرك بعد طول تفكير أنه لايملك القوة لإطفاء النجوم ، أدار رأسه في جميهع الاتجاهات محاولا رؤية أي شيء لكن الظلام كان حالكا كأنما أحدهم وضع حجابا على عينيه.
صرخات ددلي الخائفة اقتحمت اذنيه
"م-ماذا تفعل؟أ-أوقف ذلك"
" أنا لم أفعل شيئا اصمت ولا تتحرك"
"أنا لاأرى شيئا -لقد أصبحت أعمى أنا-"
"قلت لك اصمت"
وقف هاري ساكنا كالتمثال بينما يحول نظراته العمياء نحو اليمين واليسار، كان الجو باردا جدا وارتجف هاري بينما الرعب يملأ صدره وفتح عيناه الى أقصى حدهما يجاول يائسا رؤية اي شيء.
هذا مستحيل ،لايمكن ان يكونوا هنا، ليس في ليتل وينغنغ استمع هاري بكل ما يستطيع سوف يسمعهم قبل ان يراهم.
"سوف أخبر أبي" نحب ددلي"أين أنت؟ ماذ تف-"
"الن تصمت؟ اني أحاول ان استم-"
لكن توقف لقد سمع الشيء ذاته الذي كان يخشاه.
لقد كان هناك أحد في الحارة معهما، شيء سحب أنفاسا بارده مبحوحة ومتقطعة. شعر هاري بموجة شديدة من الرعب بينما هو يقف مرتجفا في الهواء المتجمد.
"أوقف ذلك والا سأضربك أنا أقسم"
"ددلي اغلق فم-"
واام
قبضة يد لامست جانبا من وجه هاري ودفعته للوراء، أضواء بيضاء لمعت في عينيه للمرة الثانية منذ ساعة شعر هاري ان رأسه انقسم الى نصفين وفي اللحظه التالية سقط هاري على الأرض بينما طارت عصاه من يده.
"ددلي أيها الأبله" صرخ هاري بينما عيناه تدمعان من الألم بينما نهض على ركبتيه يتحسس مكان عصاه، سمع ددلي يركض مبتعدا ويصطدم بالسور.
"ددلي عد بسرعة أن تركض اليه مباشرة"
كان هناك صوت صرخه مخيفه وتوقف صوت اقدام ددلي، شعر هاري بريح مثلجة خلفه مما كان يعني شيئا واحدا، لقد كان هناك أكثر من واحد.
"ددلي أبق فمك مغلقا مهما حدث لاتفتح فمك! العصا" تمتم هاري بينما كانت يداه تمتد في كل مكان كخيوط العنكبوت بحثا عن العصا"أين ذهبت العصا-هاهي لوموس" نطق هاري السحر تلقائيا لكنه كان يائسا من ان التعويذه ستساعده في بحثه، ولسعادته الغامرة اشتعل ضوء من طرف عصاه بينما هو يديرها يمينا ويسارا، وتجمد في مكانه شكل منحني ومغطى بعباءة كان ينزلق بنعومة نحوه لا يمكن تمييز وجهه او قدميه بينما تغطي اروابه جسده كاملا.
متراجعا الى الوراء، رفع هاري عصاه قائلا(إكسبكتو باترونوم) انطلق عمود من الغبار الفضي من عصاه و الديمنتور أبطأ، التعويذه لم تعمل تماما، تعثر هاري بينما عاد الديمنتور نحوه -ركز- حاول هاري التفكير بينما الضباب بدأ يكتسح عقله. خرجت يدان رماديتان كئيبتان من ملابس الديمنتور تتجه نحوه بينما صوت كالريح يملأ اذنيه .
(إكسبكتو باترونوم)
بدا صوته ضعيفا وبعيدا كما نطلق عمود آخر من الغبار الفضي من طرف عصاه-ليس هناك امل لن يستطيع عمل التعويذه.
كانت هناك ضحكات داخل رأسه، ضحكه عالية قاسية ،كان هاري يستطيع ان يشم أنفاس الديمنتور بينما هواء بارد كئيب يملأ رئتيه-فكر،فكر بشيء سعيد،لكن لم يكن هناك سعاده فالديمنتور يسحبونها منه شيئا فشيئا.
أصابع الديمنتور الجليدية كانت تطبق على حنجرته بينما تعالت الضحكة القاسية في رأسه ثم تكلم صوت في رأسه"انحني للموت يا هاري ...ربما يكون غير مؤلما.....لكني لا أعرف ذلك فأنا لم أمت أبدا..."
لن يستطيع رؤية رون وهرمايني مرة أخرى وفجأه ظهرت صورتيهما في عينيه بينما هو يحاول التنفس (إكسبكتو باترونوم) .وانطلق وعل فضي عملاق من عصا هاري وأصاب قرنه الديمنتور في المكان الذي يتوجب ان يكون فيه القلب وتراجع الديمنتور خفيفا كالظلام بينما ظل الوعل يحوم حول هاري وهرب الديمنتور مهزوما كالوطواط.
"من هنا" صرخ هاري للوعل بينما هو يمشي ويضيء الطرق بعصاه "ددلي؟-ددلي!"
ركض هاري نحو اثنا عشر خطوة قبل ان يرى ددلي منحنيا ويضع يديه على وجهه بينما يقترب منه الديمنتور الآخر تتقدمه يداه النحيلتين الرماديتان ثم ينحني نحوه وينزل عباءته وكأنه على وشك تقبيله.
"ابتعد عنه" صرخ هاري بينما انطلق الوعل الذي انطلق من عصاه نحو الديمنتور ويجبره على التراجع الى الهواء.
القمر، النجوم وأضواء الشارع عادت الى الحياة بينما هبت ريح دافئة نحوهما وحفيف الشجر يخرج من حدائق الجيران كما عادت أصوات السيارات من شوارع هلال مغنوليا.
وقف هاري جامدا كالتمثال وكل حواسه ترتجف بينما هو يحاول التغلب على الصدمة ثم استدرك الأمر بعد دقيقة أو اخرى عندما رأء ان قميصه يلتصق بجسده والعرق يتصبب منه . ولكنه لم يستطع التصديق-ديمنتورز هنا؟ في ليتل وينغنغ؟! . ددلي كان مستلقيا على الأرض يرتجف وينحب، اقترب هاري منه ليرى اذا كان في وضع يسمح له بالوقوف.
ثم سمع أصوات أقدام سريعة واستدار ليرى القادم الجديد بينما كانت عصاه مرفوعة، لقد كانت السيدة فيغ جارتهم العجوز المحبة للقطط ، كانت تسرع بينما شعرها المجعد يطير خلفها وتتهادى الحقيبة المليئة بطعام القطط على خصرها وهم هاري بإخفاء عصاه ثم-
"لا تخبئها أيها الولد الأحمق، ماذا لو كان هناك المزيد منهم في الجوار؟ يا إلهي سوف أقتل مندنغوس فلتشر"

الفصل الثاني
ماذا؟" قال هاري ببلاهة
"لقد رحل"قالت السيدة فيغ عاصرة يديها"رحل من أجل مجموعة من المراجل سقطت من إحدى المكانس لقد أخبرته أنني سأسلخه حياً إذا رحل، والآن انظر! ديمنتورز! من حسن حظي أني وضعت السيد تيبلز على القضية، لكني لا أملك الوقت للتسكع هنا، أسرع يجب أن نعيدك حالاً، يا الهي ما هي المشاكل التي ستنجم عن هذا؟ سوف أقتله"
"ولكن..." صدمة معرفة أن جارته العجوز المهووسة بالقطط تعلم عن الديمنتورز كانت أسوأ من مقابلته لاثنين منهما في الحارة."أنت- أنت ساحرة؟"
"أنا سكويب، كما يعلم مندنغوس ذلك تماماً، فما الذي كنت أستطيع فعله لمساعدتك على محاربة الديمنتورز؟ لقد تركك تماماً بدون حماية عندما حذرته-"
"مندنغوس ذلك كان يتبعني؟ لحظة! لقد كان هو، لقد اختفى من أمام منزلي"
"أجل، أجل، أجل، لكن لحسن الحظ أني وضعت السيد تيبلز تحت السيارة في الوقت المناسب، عندما وصلت إلى منزلك كنت قد رحلت والآن ما- يا الهي ماذا سيقول دمبلدور؟أنت-" صرخت موجهة كلامها لددلي"أبعد مؤخرتك الضخمة عن الأرض بسرعة"
"أنت تعرفين دمبلدور؟" قال هاري محدقاً فيها
"بالطبع أنا أعرف دمبلدور، ومن الذي لا يعرفه؟ ولكن يجب أن نسرع! سوف أكون بلا فائدة إذا عادوا فأنا لا أعرف شيئاً من السحر أقوى من تحويل أكياس الشاي "
توقفت للحظة وجذبت ذراع ددلي الضخمة بيديها النحيلتين"انهض يا عديم الفائدة"
لكن ددلي كان لا يستطيع أو لا يريد النهوض، ظل جالساً يرتجف ووجهه شاحب، وفمه مغلق بشدة.
"أنا سأفعل ذلك"أمسك هاري ذراع ددلي وجذبها، بعد جهد جهيد استطاع أن يجعله يقف، كان ددلي يبدو كأنه على وشك الإغماء، عيناه تتحركان بشكل غريب في محجريهما والعرق يغرق وجهه، وفي اللحظة التي تركه فيها هاري تمايل بشكل خطير.
"أسرع" قالت السيدة فيغ بشكل هستيري.
أمسك هاري بذراع ددلي الضخمة و وضعها على كتفه وجذبه نحو مخرج الحارة مترنحاً قليلاً بسبب وزن ددلي الكبير بينما السيدة فيغ تمشي باستياء و تتطلع يميناً ويساراً بقلق.
"أبق عصاك في الخارج" أخبرت هاري"لا تبالي بقانون سرية السحرة الآن, سوف ندفع الثمن غالياً عاجلاً أم آجلاً, سوف نكون معلقين مثل البيضة والتنين, تتحدث عن قانون منع السحرة الصغار من استخدام السحر..هذا بالضبط ما كان دمبلدور يخشاه-من ذلك في نهاية الشارع؟ أوه انه السيد برنتيس لا تدخل عصاك يا ولد ألم أخبرك أنني لا نفع لي؟"
لم يكن من السهل أن تحمل عصاك منتصبة بينما تسحب ددلي في نفس الوقت, أعط هاري ددلي لكزة نفاذ صبر في أضلعه لكن ددلي يبدو وكأنه فقد كل رغبة له في التحرك المستقل, فقد كان مستنداً على كتف هاري بينما قدماه تسحب على الأرض.
"لماذا لم تخبريني أنك سكويب سيدة فيغ؟"سأل هاري وهو يلهث من جراء سحب ددلي" كل تلك المرات التي أتيت فيها إلى منزلك لماذا لم تقولي لي أي شيء؟"
"أوامر دمبلدور, كان عليّ أن أراقبك ولكن ألا أتحدث بشيء, لقد كنت صغيراً جداً, أنا آسفة لأني منحتك وقتاً عصيباً، لكن آل درسلي لن يسمحوا لك بالقدوم إلى منزلي إذا عرفوا أنك تقضي وقتاً ممتعاً, لم يكن ذلك بالشيء اليسير...ولكن، يا الهي" قالت بشكل مأساوي وهي تعصر يديها مجدداً"ما الذي سيفعله دمبلدور عندما يسمع بذلك-كيف استطاع مندنغوس أن يتركك؟ كان من المفروض أن يكون في المهمة حتى منتصف الليل، أين هو؟ كيف سأخبر دمبلدور بما حدث؟ أنا لا أستطيع الظهور"
"أنا أملك بومة, يمكنك استعارتها" قال هاري وهو يتساءل عما إذا كان عموده الفقري سينقطع بسبب وزن ددلي.
" هاري أنت لا تفهم, يجب أن يتصرف دمبلدور بسرعة, وزارة السحر تمتلك وسائلها الخاصة في كشف السحر المخالف, إنهم يعلمون بما حدث الآن، وتذكر كلماتي"
"لكني كنت أحارب الديمنتورز, كان لابد أن أستخدم السحر, يجب عليهم أن يقلقوا أكثر بالسبب الذي جعل الديمنتورز يتسكعون في شارع ويستريا, أليس كذلك؟"
"آه يا عزيزي, أتمنى لو كان الأمر كذلك لكني أخشى أن- مندنغوس فلتشر سوف أقتلك!"
كان هناك صوت كراك عالي وملأ الجو رائحة الشراب والسجائر بينما ظهر رجل قصير أهمل حلاقة ذقنه ويرتدي معطفاً قذراً وشعره بني وعيناه حمراوان ناعستان رمقتاه بنظره تنم على الغباء وكان يمسك بحزمة من القماش عرفها هاري بسرعة على أنها عباءة الاختفاء.
"ما الأمر فيغي؟" قال وهو ينظر نحو السيدة فيغ وهاري وددلي"ما الذي حدث لأستمر في مهمتي؟"
"سوف أعطيك مهمتك، ديمنتورز أيها اللص الفاشل المخادع" صرخت السيدة فيغ
"ديمنتورز؟"ردد بغباء"ديمنتورز هنا؟"
"أجل أيها الروث عديم الفائدة لقد هاجموا الفتى الذي كان من المفترض أن تراقبه"صرخت السيدة فيغ
"اللعنة"قال مندنغوس وهو ينظر من السيدة فيغ نحو هاري"اللعنة أنا.."
"وأنت تذهب لتشتري مراجل مسروقة, ألم أخبرك ألا تذهب؟"
"أنا-حسناً-أنا"قال مندنغوس بضيق"حسناً-لقد كانت صفقة رابحة"
رفعت السيدة فيغ حقيبتها وضربت مندنغوس في وجهه و رقبته ومن الصوت الذي سمعه هاري كان يبدو أنها مليئة بطعام القطط.
"آوتش, ابتعدي عني أيتها الخفاش العجوز, لابد لأحدنا أن يخبر دمبلدور"
"أجل يجب أن نفعل"قالت السيدة فيغ وهي تضرب كل جزء استطاعت أن تصل إليه من جسد مندنغوس.
"ومن الأفضل أن تكون أنت لتستطيع إخباره لماذا لم تستطع المساعدة حينها"
"ابتعدي عني"قال وهو يغطي وجهه"سوف أذهب-سوف أذهب"
وبصوت كراك عالي آخر..اختفى.
"أتمنى لو يقتله دمبلدور" قالت السيدة فيغ غاضبة"هيا يا هاري ماذا تنتظر؟ يجب أن نذهب"
قرر هاري ألا يضيع ما تبقى من أنفاس لديه بإخبارها انه لا يستطيع المشي بسرعة تحت ثقل ددلي لذلك حمله بما تبقى لديه من قوه وشرع يمشي.
"سأوصلك إلى الباب"قالت السيدة فيغ بينما تحولا نحو بريفت درايف "في حالة إذا كان المزيد منهم في الجوار, يا الهي يا لها من مصيبة, وأنت اضطررت إلى مقاتلتهم بمفردك, وكان دمبلدور يقول إننا يجب أن نردعك عن القيام بالسحر في جميع الأحوال, ولكن...أعتقد أنه لا فائدة من البكاء على وصفة مسكوبة لكن القط بين الجنيات الآن"
"إذاً كان دمبل..دمبلدور يلاحقني" قال هاري وهو يلهث.
"بالطبع لقد كان"قالت السيدة فيغ بنفاذ صبر"وهل تتوقع أن يجعلك تتجول بمفردك بعد الذي حدث في يونيو؟ يا الهي وهم يخبرونني دائما انك ذكي. ادخل هنا وابق في الداخل" قالت السيدة فيغ حالما وصلا إلى المنزل رقم 4 "أعتقد انك ستلقى اتصالاً من أحدهم أي وقت الآن"
"وما الذي ستفعلينه أنتِ؟" قال هاري بسرعة
"سوف أذهب إلى المنزل "قالت السيدة فيغ وهي تحدق في الظلام يمنة ويسرة."سوف انتظر التعليمات هناك, ابق أنت في المنزل عمت مساءً"
"انتظري لحظة أريد أن أعرف.."
لكن السيدة فيغ انطلقت مسرعة إلى منزلها
انتظري" صرخ هاري , لقد كان يملك مليون سؤال يريد أن يسأله كل من كان على اتصال مع دمبلدور, لكن غضون ثوانٍ اختفت السيدة فيغ وابتلعها الظلام.ادخل هاري العصا إلى جيبه وترنح نحو الباب, ضغط الجرس وراقب الخالة بتونيا تسرع لفتح الباب.
"في الوقت المناسب ديدي لقد بدأت أقلق, ما الأمر يا حبيبي؟"
انحنى هاري وترك ذراع ددلي في الوقت المناسب فقد ترنح ددلي ووجهه أخضر شاحب و تقيأ على عتبة الباب.
"ديدي-ديدي ما المشكلة؟ يا الهي فيرنون...فيرنون"
أسرع عم هاري نحو زوجته بينما شارباه يكبران ويصغران تبعاً لتنفسه وساعد الخالة بتونيا على رفع ددلي داخل المنزل محاولين تفادي بركة القيء.
"انه مريض يا فيرنون"
" ما المشكلة يا عزيزي؟ ما الذي حدث؟ هل قدمتك السيدة بولكيس شيئاً أجنبياً في الشاي؟"
"لماذا أنت مغطى بالأقذار؟ هل كنت مستلقياً على الأرض؟"
"انتظر-هل حاول احدهم أن يختطفك يا بني؟"
صرخت العمة بتونيا
"يا الهي, يجب أن نتصل بالشرطة يا فيرنون, ددلي تكلم يا عزيزي, أخبر أمك, ما الذي فعلوه لك؟"
في كل هذه الفوضى يبدو أن أحداً لم يلحظ هاري وكان ذلك مناسباً له, لذا فقد انسل قبل أن يغلق العم فيرنون الباب بلحظات وتوجه نحو الدرج.
"من الذي فعل ذلك يا بني؟ أعطنا أسماءً وسنحرص على القبض عليهم"
"اسكت يا فيرنون, انه يحاول أن يخبرنا شيئاً, تكلم يا عزيزي أخبر أمك"
كانت قدم هاري على الدرجة الأولى عندما تكلم ددلي.
"هو"
"تجمد هاري في مكانه وأغلق عينيه في انتظار الانفجار.
"تعال هنا يا ولد"
أنزل هاري قدمه من الدرج وهو يشعر بخليط من الخوف والغضب.
المطبخ كان نظيفاً كالسابق وعلى أحد الكراسي كان يجلس ددلي ولونه أخضر شاحب كما كان والعم فيرنون ينظر نحو هاري بعينين شبه مغلقتين.
"ما الذي فعلته بابني" زعق العم فيرنون
"لا شيء" قال هاري وهو يعلم تماماً أن العم فينون لن يصدقه
"ما الذي فعله بك يا ديدي؟ هل كان أنت-تعرف-ماذا؟ هل استخدم ذلك الشيء" قالت الخالة بتونيا بصوت مرتجف.
ببطء-بثقل- أومأ ددلي.
"لم أفعل" قال هاري بحدة ورفع العم فيرنون قبضته "لم أفعل له شيئاً, لمك أكن أنا,لقد كان....."
في تلك اللحظة, اخترقت بومة نافذة المطبخ وأخطأت بمسافة قليلة رأس العم فيرنون وألقت مظروفاً كانت تحمله بجانب قدمي هاري ثم اتجهت برشاقة نحو قمة الثلاجة وأقلعت نحو الحديقة.
"بوم" صرخ العم فيرنون وهو يصفق نافذة المطبخ بشدة"لن أقبل بالمزيد من البوم في منزلي"
لكن هاري قد بدأ بالفعل في فتح المظروف وأخرج الرسالة التي في داخله وقلبه ينبض في حنجرته.

السيد بوتر العزيز
لقد بلغتنا معلومات أنك استخدمت تعويذة الباترونوس في الساعة التسعة وثلاثة وعشرون دقيقة هذا المساء في منطقة سكنية للعامة و بحضور أحدهم.
وقد تقرر بعد هذا الحادث طبقاً لقانون حظر السحر على السحرة الصغار فصلك من مدرسة هوغوورتس لفنون السحر والشعوذة.أحد المسئولين في وزارة السحر سيحضر لمكان إقامتك قريباً ليدمر عصاك السحرية.
هذا وقد تسلمت إنذارا مسبقاً حول الفقرة 13 من الإدارة العامة للحفاظ على سرية السحرة،ويتوجب إخبارك بضرورة حضورك للجلسة السماعية في التاسعة تماماً صباح الثاني عشر من أغسطس.
نرجو أن تكون بخير.
المخلصة:
مافالدا هوبكيرك.
مكتب استعمال السحر الاضطراري.
وزارة السحر.
قرأ هاري الرسالة مرتين, لم يكن يسمع حديث العم فيرنون والخالة بتونيا, كان عقله متجمداً, شيء واحد كان متأكداً منه, لقد فصل من هوغوورتس, لن يعود أبداً, لقد انتهى كل شيء.
نظر هاري إلى عائلة درسلي, كان وجه العم فيرنون بنفسجياً ويصرخ بينما أحاطت العمة بتونيا ددلي الذي بدأ بالارتجاف ثانية بذراعيها.
عقل هاري المتجمد بدأ بالعمل من جديد أحد المسئولين في وزارة السحر سيحضر لمكان إقامتك قريباً ليدمر عصاك السحرية.
يجب أن يهرب-الآن, إلى أين؟ لا يدري بالضبط, لكن هناك شيء واحد كان هاري متأكداً منه، داخل هوغوورتس أو خارجها, انه يحتاج عصاه السحرية, وبشكل أشبه بالحلم سحب هاري عصاه واتجه للخروج من المطبخ.
"أين تعتقد نفسك ذاهباً يا ولد؟" صرخ العم فيرنون وعندما لم يلق جواباً من هاري أسرع وسد باب المطبخ بجسده"أنا لم أنته منك بعد يا ولد"
"ابتعد عن الطريق" قال هاري
"سوف تبقى هنا وتخبرني ما الذي حدث لابني"
"إذا لم تبتعد عن هنا سوف ألقي عليك تعويذة سحرية" قال هاري رافعاً عصاه السحرية.
" لا تستطيع أن تخدعني بهذه اللعبة السخيفة" قال العم فيرنون"أعلم أنك لا تستطيع استخدامه خارج مستشفى المجانين ذلك الذي تسميه مدرسة"
"لقد طردت من مستشفى المجانين لذلك يمكنني أن أفعل ما يحلو لي" قال هاري"لديك ثلاث ثوان, واحد, اثنان-"
صوت كراك آخر ملأ المطبخ صرخت الخالة بتونيا وكذلك صرخ العم فيرنون وانحنى. للمرة الثالثة بحث هاري عن مصدر هذا الصوت عندما لاحظ بومة تقف عند حافة نافذة المطبخ المغلقة التي اصطدمت بها.
تجاهل هاري صرخة العم فيرنون الغاضبة وأسرع لفتح النافذة, ما أن فعل ذلك حتى مدت البومة رجلها المربوط إليها لفة من الأوراق, هزت ريشها وأقلعت في اللحظة التي أخذ فيها هاري الرسالة. فتح هاري الرسالة بيد مرتجفة, لقد كانت مكتوبة بسرعة وبخط ملطخ بالحبر.
هاري
لقد وصل دمبلدور إلى وزارة السحر وهو يحاول معالجة الأمر.لا تغادر منزل عمك وخالتك. لا تقم بعمل المزيد من السحر. لا تسلم عصاك السحرية.
آرثر ويزلي.
دمبلدور يحاول معالجة الأمر... ما الذي يعنيه بهذا؟ إلى أي مدى تمتد السلطة التي يفرضها دمبلدور على وزارة السحر؟ هل هناك أي فرصة تمكنه من العودة إلى هوغوورتس مرة ثانية؟ بدأ الأمل يتسلل إلى صدر هاري مصحوباً بغصة من الرعب, كيف يمكنه ألا يسلم عصاه بدون أن يستعمل السحر؟ سيكون عليه أن يتعامل مع مسئول وزارة السحر, وإذا فعل ذلك سوف يكون محظوظاً بالهرب من أزكابان, بالإضافة إلى الطرد من المدرسة.
كان عقله وكأنه في سباق, يمكنه أن يخاطر بالهرب والقبض عليه من قبل وزارة السحر, أو البقاء هنا بانتظارهم حتى يجدوه. كان الخيار الأول هو المفضل بالنسبة إليه, لكنه يعرف أن السيد ويزلي يرجو له الأفضل, وفي النهاية, دمبلدور استطاع أن يحل مشكلات أكبر من هذه مسبقاً.
"حسناً"قال هاري"لقد غيرت رأيي, سوف أبقى هنا"
ذهب هاري نحو طاولة المطبخ وجلس على الكرسي مواجهاً ددلي والخالة بتونيا. كان يبدو أن آل درسلي قد صدمهم تغييره المفاجئ في الرأي. كانت الخالة بتونيا تنظر إلى زوجها بنظرات يائسة، بينما ظهر العرق في جبينه البنفسجي أكثر وضوحاً.
"ممن كل هذه البوم اللعينة؟" زئر العم فيرنون
"الأولى كانت من وزارة السحر تطردني من المدرسة" قال هاري بهدوء.كان مصغياً جيداً ومحاولاً التقاط أي صوت من الخارج تحسباً لو أتى مسئول وزارة السحر, وقد كانت إجابة سؤال العم فيرنون أسهل بكثير من سماعه يصرخ ويزعق, "والأخرى كانت من والد صديقي رون الذي يعمل في الوزارة"
"وزارة السحر؟"صرخ العم فيرنون"أشخاص مثلك في الحكومة؟ لا عجب أن البلد يؤول إلى الخراب"
عندما لم يرد هاري, أكمل العم فيرنون "وأنت, لماذا تم طردك ؟"
"لأني استعملت السحر"
"أها" صرخ العم فيرنون وضرب بقبضته على قمة الثلاجة التي فتحت وسقطت بضع شطائر ددلي الخالية من الدسم على الأرض"إذاً أنت تعترف بذلك, ما الذي فعلته بددلي؟"
"لا شيء"قال هاري أقل هدوءاً من السابق"لم يكن أنا-"
"بلى" تكلم ددلي فجأة, وأخذ العم فيرنون والخالة بتونيا يؤشران لهاري بالسكوت بينما انحنيا قريباً من ددلي.
"هيا يا بني"قال العم فيرنون"ما الذي فعله بك"
"أخبرنا يا حبيبي" همست الخالة بتونيا.
"صوب عصاه نحوي"غمغم ددلي.
"أجل فعلت, لكنني لم أستخدم-" قال هاري غاضباً ولكن-
"اصمت" صرخ العم فيرنون والخالة بتونيا في صوت موحد.
"هيا يا بني" ردد العم فيرنون
"أصبح كل شيء مظلماً"قال ددلي بصوت مبحوح"كل شيء, وبعد ذلك س- سمعت أصواتاً, داخل رأسي"
تبادل العم فيرنون والخالة بتونيا نظرات مليئة بالرعب, إذا كان أكثر شيء مبغض لديهما هو السحر متبعاً بالجيران الذين يغشون باستعمال أنابيب المياه أكثر منهما, فإن الأشخاص الذين يسمعون أصواتاً كانوا مصنفين في قعر قائمة الأشياء العشر المبغضة.كانوا يظنون بالتأكيد أن ددلي بدأ يفقد عقله.
"ما هي الأشياء التي سمعتها يا بوبكين؟" قالت الخالة بتونيا ووجهها شاحب والدموع في عينيها.
لكن ددلي بدا غير قادر على الكلام, فقط هز رأسه الأشقر الضخم, الشعور الذي انتاب هاري فور حضور البومة الأولى عاد إليه, جعل بالفضول يغمره، الديمنتورز يجعلون ضحاياهم يستعيدون أسوأ ذكرى في حياتهم, ما الذي سمعه ددلي المدلل المضايق بسببهم؟
"كيف سقطت يا بني؟" قال العم فيرنون بصوت هادئ غريب, كالصوت الذي يسمع عند الوقوف بجانب مريض يحتضر.
"ت-تعرقلت" قال ددلي بصوت مرتجف "ومن ثم-" رفع ددلي صدره العملاق.عرف هاري لماذا, كان ددلي يتذكر البرد الذي يجتاح صدره, كأن السعادة والأمل غادروا صدره للأبد.
"فظيع" نحب ددلي"برد, برد شديد"
"حسناً" قال العم فيرنون في صوت هادئ بينما كانت الخالة بتونيا تتحسس جبين ددلي."ما الذي حدث بعد ذلك ددرز؟"
"شعرت....شعرت...كأنني ..كأنني-"
"كأنك لن تشعر بالسعادة أبداً" أكمل هاري بملل.
إذاً" قال العم فيرنون منتصباً وقد عاد صوته إلى المعتاد"لقد قمت بعمل بعض التعاويذ على ولدي لتخدعه وتجعله يعتقد أنه ذهب إلى عالم البؤس والشقاء؟"
"كم مرة يتوجب علي أن أخبرك؟" قال هاري بينما وصلت عصبيته وصوته إلى ذروتهما"لم أكن أنا, لقد كانا اثنين من الديمنتورز"
"اثنين من ماذا؟ ما هذه الخرافات؟"
"دي-من-تورز" قال هاري بهدوء ووضوح"اثنان منهما"
"وما هم الديمنتورز بحق الجحيم؟"
"إنهم حراس سجن السحرة, أزكابان" قالت الخالة بتونيا
مرت لحظات من السكون بعد هذه الكلمات, غطت الخالة بتونيا فمها بيديها كأنما قالت كلمة شتم قذرة.العم فيرنون كان يحدق فيها. دماغ هاري بدا وكأنه في سباق, السيدة فيغ كانت شيئاً واحداً, لكن الخالة بتونيا؟
"كيف عرفتِ ذلك" قال مصدوماً.
بدت الخالة بتونيا خ


I am the magicien Harry potter
avatar
الساحرالقوي هاري بوتر
نائبة وزير السحر

الإسم السحري الثلاثي : هاري رون بوتر
أفضل جزء في هاري بوتر : هاري بوتر وسجين أزكبان
وظيفة الأب : استاد في السحر الاسود
الحيوان المصاحب للساحر : بومة
العرق السحري : نقي الدم
العصا السحرية : عصا ريشة العنقاء
عدد المساهمات : 253
عدد الجاليونات : 26435
السمعة كساحر : 1
تاريخ التسجيل : 05/11/2009
العمر : 20
الموقع : هوجورتس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفصل الاول و الثاني من رواية هاري بوتر و جماعة العنقاء

مُساهمة من طرف اللورد المظلم في الإثنين ديسمبر 21, 2009 4:16 am

المرجو وضع رابط تحميل الرواية


************************************************





.. [ رَبِيعُكُم سِحْرٌ مَعَ سلِيذِرِين ] ..




************************************************
avatar
اللورد المظلم
وزير السحر
وزير السحر

الإسم السحري الثلاثي : توم مارفولو ريدل
أفضل جزء في هاري بوتر : هاري بوتر وكأس النار
وظيفة الأب : متوفي
الحيوان المصاحب للساحر : الأفعى ناغيني
العرق السحري : نقي الدم
العصا السحرية : عصا الإلدر

رقم الساحر : 1
عدد المساهمات : 357
عدد الجاليونات : 2147486606
السمعة كساحر : 21
تاريخ التسجيل : 16/07/2009
العمر : 24
الموقع : في وزارة السحر

http://redaslaoui.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفصل الاول و الثاني من رواية هاري بوتر و جماعة العنقاء

مُساهمة من طرف الساحرالقوي هاري بوتر في الإثنين ديسمبر 21, 2009 4:27 am

ساحاول


I am the magicien Harry potter
avatar
الساحرالقوي هاري بوتر
نائبة وزير السحر

الإسم السحري الثلاثي : هاري رون بوتر
أفضل جزء في هاري بوتر : هاري بوتر وسجين أزكبان
وظيفة الأب : استاد في السحر الاسود
الحيوان المصاحب للساحر : بومة
العرق السحري : نقي الدم
العصا السحرية : عصا ريشة العنقاء
عدد المساهمات : 253
عدد الجاليونات : 26435
السمعة كساحر : 1
تاريخ التسجيل : 05/11/2009
العمر : 20
الموقع : هوجورتس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفصل الاول و الثاني من رواية هاري بوتر و جماعة العنقاء

مُساهمة من طرف اللورد فولدمورت في الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 1:22 pm

رائع
avatar
اللورد فولدمورت
ساحر جديد
ساحر جديد

أفضل جزء في هاري بوتر : هاري بوتر وحجرة الأسرار
وظيفة الأب : أكل موت
الحيوان المصاحب للساحر : فار
العرق السحري : خليط الدم
العصا السحرية : عصا الصفصاف
عدد المساهمات : 20
عدد الجاليونات : 11944
السمعة كساحر : 0
تاريخ التسجيل : 09/12/2009
العمر : 22
الموقع : هوجورتس

http://hogwartsschool.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى